بعد أن كانت قد أعلنت ​الأميرة بياتريس​ عن تأجيل الإحتفال بخطوبتها على رجل الأعمال الملياردير ​إدواردو مابيلي موززي​، 34 عامًا، صاحب أكبر شركات عقارية في إيطاليا، وذلك بسبب فضيحة والدها الامير أندرو، تراجعت عن هذا القرار وأقامت حفل خطوبتها أمس في فندق تشيلترن فايرهاوس في المملكة المتحدة.
ولكن اللافت أن هذا الإحتفال، لم يحضره والدها، إذ فضل البقاء في المنزل خصوصاً بعد إجبار الملكة إليزابيث له على التراجع عن الحياه العامة وواجباته الملكية على خلفية أزمته الأخيرة.
وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، حضر الحفل بجانب الأميرة بياتريس والدتها الكونتيسة سارة دوقة يورك وشقيقتها يوجيني إلى جانب عدة نجوم منهم؛ صديق العائلة المغني الإنجليزي روبي ويليامز 45 عامًا وزوجته الممثلة الأميركية أيدا فيلد 40 عامًا، كما حضرت المغنية ونجمة البوب ايلي غولدينغ 32 عامًا والممثل والمخرج الإنجليزي ديكستر فليتشر 53 عامًا ورجل الأعمال البريطاني جاي بيلي 37 عامًا.