بعد فضيحة والد ​الأميرة بياتريس​ مع صديقه المتحرّش الجنسي، تأجل موعد حفل زفافها، الا ان ​الملكة اليزابيث​ قررت ان تحسم الموضوع ووافقت على السماح لها بالإعلان عن موعد الزفاف، شرط أن لا يتعارض مع المناسبة الملكية الرويال أسكوت.
وسمحت الملكة للأميرة بياتريس وخطيبها إيدو بالكشف عن تفاصيل زفافهما خلال رأس السنة الجديدة، وتوقعت المصادر المقربة من القصر أن يكون الحفل في أوائل شهر حزيران/يونيو حيث أن الملكة أصرت على أن التاريخ يجب ألا يقطع إجتماعها المفضّل الذي يبدأ في 16 حزيران/يونيو.