عبرت الفنانة اللبنانية ​مايا دياب​ عن رأيها بما يجري من أحداث في إطار الثورة الحاصلة في لبنان، فكتبت على صفحتها :"الحوار وال "debate" على التلفزيونات اللبنانية أصبح أهم واوضح وأصرح من أي جلسة قضائية تحصل داخل حيطان قصور العدل لأن المحاور يلعب دور و الضيف احيانا هو المتهم والضيف الآخر هو العدو و الضيف الثالث محامي الشيطان.وعل الأقل منفهم مجريات و حيثيات قضية ما ،التي لو كانت لتحصل داخل حيطانهم لما عرفنا إلا مَطمرها".
وعن الأحداث التي شهدتها بيروت يوم أمس من إشتباك بين القوى الأمنية والثوار كتبت مايا :"يعني كل منصب ديني وسياسي طالب وحبّذ ونادى بالتظاهر في الساحات وهذا حق قانوني مكتسب لاي مواطن لبناني ينادي بأمرٍ ما، شو هي الفكرة من المنع والقمع ؟؟ ما انتوا كلكم من كبيركن لصغيركن سمحتوا وشجّعتوا بعد شوي حسّيت رح تنزلوا؟؟ قولكن هي كذبة متل كل كذباتكن؟؟واستعمال القوة والضرب والتكسير،قصدي تكسير الناس صارت من صلاحياتكن؟؟ اريد النص القانوني لذلك لأنو ردّاً على نَصكن القانوني صار بدكن إنتوا تكسير"
وأرفقت مايا ما كتبته بمجموعة من العبارات المتدوالة وهي سلطة فاسدة وجاهلة ولبنان يثور ولبنان موجوع ولبنان ينتفض.