قضى الملحن المصري ​بليغ حمدي​ 5 سنوات في باريس، وبقي "البيانو" الخاص فيه بعد رحيله هناك، فخرج الدكتور خالد منتصر عن صمته وناشد وزارة الثقافة المصرية إسترجاع البيانو.

ونشر خالد منتصر عبر حسابه الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، أن محسن خطاب صديق الراحل بليغ حمدي المقرب، يريد إهداء البيانو، الذي وضعه بليغ في مطعمه الذي يذهب إليه يوميا، إلى دار الأوبرا المصرية، وتابع منتصر :"فقط يريد تيسير إجراءات الشحن لأن البيانو عمره أكتر من 100 سنة وقد يصادروه في المطار لأنَّه أثري".

وإستجابت وزارة الثقافة لنداء منتصر وتواصلت مع السفارة المصرية في باريس لمخاطبة محسن خطاب وإنهاء الإجراءات لاستعادة البيانو الذي تركه بليغ في باريس عقب عودته إلى القاهرة بعد أزمته الخاصة بصديقته المنتحرة في منزله.