هاجم النجم الأميركي العالمي ​فيفتي سنت​ الإعلامية الأميركية ​أوبرا وينفري​ وإتهمها بالتمييز العنصري، مشيراً الى أنها تقوم بالتحدث فقط ضد الرجال أصحاب البشرة السمراء المتهمين بالاعتداء الجنسي.
ونشر فيفتي سنت صورة قديمة لوينفري مع الموسيقي راسل سيمونز وعلق عليها :"لا أفهم لماذا تلاحق أوبرا الرجال اصحاب البشرة السمراء فقط، لا هارفي وينشتاين، لا جيفري إبستاين، فقط مايكل جاكسون وراسل سيمونز، هذا أمر محزن".
يذكر ان هجوم فيفتي سنت على وينفري أتى بعدما أعلنت نيتها إنتاج فيلم وثائقي جديد عن مزاعم سوء السلوك الجنسي ضد سيمونز.
وأكد فيفتي سنت تعليقاً على خطوة وينفري بإنتاج الفيلم، بأن العمل المنتظر إلى جانب عمل وينفري في فيلم مايكل جاكسون الوثائقي Finding Never land، دليل على أن لديها أجندة ضد الرجال اصحاب البشرة السمراء وقال: "هذه الأفلام الوثائقية تُدين علناً أهدافها، وتجعلها مذنبة حتى تثبت براءتها".