يمتلك خامة صوتية فريدة من نوعها، ويتمتع بشخصية بهية ووسامة جذابة، بالإضافة إلى صوته الرخيم المميز.
ولد الممثل السوريعامر علي​في 25 كانون الأول/ديسمبر عام 1977 في مدينة مصياف، التابعة لمحافظة حماة في سوريا، وتخرّج من المعهد العالي للفنون المسرحية – قسم التمثيل عام 2001.
قدم أول وقوف له أمام الكاميرا في المسلسل التاريخي "صلاح الدين الأيوبي"، للمخرج ​حاتم علي​ عام 2001، ثم قدم عدداً من الأعمال التاريخية المتتابعة، نظراً لما تميّز به من مواصفات خاصة أهلته للتألق في هذه الأدوار، كالصوت القوي وإجادة اللغة العربية الفصحى، وركوب الخيل.

أعماله
شاركعامر عليفي ما يقارب خمسين مسلسلاً، نذكر منها "أبو الطيب المتنبي" و"هولاكو" عام 2002 و"الطريق إلى كابل" و"أبو زيد الهلالي" عام 2004 و"نزار قباني" و"الظاهر بيبرس" عام 2005 و"الزيزفون" عام 2006 و"عنترة" و"أسير الانتقام" و"رسائل الحب والحرب" عام 2007 و"وحوش وسبايا" و"الحصرم الشامي" عام 2008 و"قاع المدينة" و"صدق وعده" و"سحابة صيف" عام 2009 و"قيود الروح" و"سقوط الخلافة" عام 2010 و"ملح الحياة" و"صايعين ضايعين" و"عمر" عام 2011 و"​أرواح عارية​" عام 2012 و"خيبر" و"قمر شام" عام 2013 و"خواتم" عام 2014 و"صدر الباز" و"عابرو الضباب" و"​مذنبون أبرياء​" و"​مدرسة الحب​" عام 2016 و"​بقعة ضوء​ 13" عام 2017 و"روزنا" و"وحدن" عام 2018 و"​حرملك​" و"صراع الجواري" و"نبض" عام 2019.
وله عدة أفلام سينمائية منها "حسيبة" عام 2008 و"الأب" عام 2015 و"رد القضاء" و"الأم" عام 2016 و"دم النخل" عام 2019.
كما عمل عامر علي في الدوبلاج، فقدم عدة شخصيات منها "حسان" في مسلسل "الغريب" و"سليم" في مسلسل "جنان" و"شقيق عاصي" في مسلسل "عاصي" و"سنتياغو" في مسلسل "دانيلا".

الأعمال التاريخية
فسّر عامر علي أسباب إرتباطه بتقديم المسلسلات التاريخية، فقال: "بعد تخرجي في المعهد العالي للفنون المسرحية قدمت العديد من المسلسلات التاريخية، وهذه النوعية من الأعمال تحتاج لمواصفات خاصة مثل الصوت القوي وإجادة اللغة العربية وركوب الخيل، وأنا استمتع بالعمل في المسلسلات التاريخية رغم أنها تحتاج لمجهود كبير، وتستغرق وقتاً طويلاً في التصوير، لكنني أسعى للتغيير".
وعند سؤاله عن ما هو الدور التاريخي الذي أحبه، ووجده الأقرب إلى نفسه؟ أجاب: "أغلب الأدوار التاريخية أحبها وهي قريبة لي، أهمها دور "ناظم" في "سقوط الخلافة"، ودور "مرعي" في "أبو زيد الهلالي" ودور "المقداد" في مسلسل "خيبر" مؤخراً .

الأزمة السورية
ماذا تركت الأزمة السورية في شخصية عامر علي؟ سؤال أجاب عليه في أحد لقاءاته: "منذ أن بدأت الحرب على سوريا مثلي مثل أي شخص آخر تكون لديه طموحات كبيرة، وكان يسعى دائماً بكل ما يملك من أجل تحقيقها، ولكن ما نمر به الآن قد قضى على أحلامنا وطموحاتنا، ورغم اختلاف الحياة وتغيّرها لكن بقيت أحلامنا واحدة وبقي لدينا طموح".
وأضاف: يجب أن يكون لكل واحد منّا مكان جذب بهذا التاريخ ليخبر به ما فعله في المستقبل، اليوم يجب أن أثبت للآخرين بمجال عملي ماذا يمكن أن أعمل للتاريخ و لهذا البلد الذي أعيش فيه، حدثت أشياء شخصية وإختلافات كثيرة، اليوم لم أعد أكتئب بسبب ما تعرضنا له من ألم وتعب فأصبحنا نخجل من أشياء كنّا في الماضي نحزن عليها، لكن عندما ننظر الى تضحيات الآخرين نرى أنه لا يمكن أن نحزن على شيء وفي المقابل نجد أن هناك أشخاصاً فقدوا حياتهم وأرواحهم فكل شخص في هذا البلد يمكن أن يفعل ما باستطاعته في مجال عمله".

توم كروز
عن تشبيهه بالنجم العالمي توم كروز، قالعامر علي: "كثيراً ما سمعت هذه الجملة ولكنني أعتقد أنني أشبه نفسي ولا أشبه أي شخص آخر، ومن الممكن أن يكون هذا التشبيه نتيجة لملامحي الغربية، ولكنني في الأصل سوري من بلاد الشام، ولا أحب تشبيهي بأي شخص سواء توم كروز أو ​براد بيت​، وأحب أن أشبه نفسي فقط".