في أول لقاء مباشر لها مع المشاهدين، ردت الإعلامية المصرية ​دعاء فاروق​ على الأسئلة التي طرحها عليها الجمهور، وكشفت أنها تعمل بوصية والدها بأن لا تتدخل في شؤون غيرها، لذلك كانت قد طلبت من متابعيها عدم التدخل في موضوع تخلي الممثلتين ​صابرين​ و​حلا شيحا​ عن الحجاب، وقالت وقتها إنها "ترى أن كل شخص له ظروفه الخاصة ومن حسن خلق المرء ترك ما لايعنيه فهي لا تعلم ظروف حلا أو صابرين التي جعلتهن يتخذن هذا القرار خاصة أنهم يعيشون في وسط ملئ بالفتن القوية وأضافت أنها تري أن حلا شيحا جاهدت نفسها كثيرا منذ إتخاذها قرار الحجاب وإبتعادها عن الفن لفترة ثم عودتها للتمثيل وهي ترتدي الحجاب ثم قرار النقاب والدعوة إليه وما شابه ذلك إلي أن تخلت عنه فلا أحد يعلم ظروفها وكذلك صابرين".
وطلبت دعاء فاروق من متابعيها عدم الحكم على أي شخص من خلال مظهره فقط، مؤكدة أن هناك من يفتن بأولاده أو أمواله، وكل شخص يتعرض لفتن قد تجعله متردداً في قراراه، ودعت الله أن يقيها شر الفتن.