شاركت العارضة التونسية ​ريم السعيدي​ متابعيها بصورة لها بـ البيجاما، وقد بدا جلياً بطنها المنتفخ نتيجة الحمل، ووقف وراءها زوجها الإعلامي ​وسام بريدي​ واحتضنها، فوضع إحدى يديه على خصرها والأخرى على بطنها، فيما كانت هي تلتقط صورة سيلفي.
وأعلنت السعيدي أنها كانت طريحة الفراش لثلاثة أسابيع بسبب الحمل ما اضطرها أن ترتدي البيجاما فقط وعلقت على الصورة : "ثلاثة أسابيع في الفراش، ثلاثة أسابيع في ملابس النوم، لكنني نجحت في التقاط صورة لنا نحن الثلاثة"، وأرفقت تعليقها بوسم حامل لـ 33 أسبوعاً.
وكان الثنائي قد كشف سابقاً عن جنس الجنين وهي أنثى، ولديهما سوياً طفلة واسمها بيلا ماريا.