بعد اعتذاره عن المشاركة في مسرحية علاء الدين امام الممثل المصري احمد عز، يفكر الممثل المصري ​محمد سعد​ في تقديم تجربة مسرحية جديدة على مسرح السعودية، ولكن هذه المرة تكون من بطولته منفردا خاصة بعد ان شعر بأن مشاركته مع عز في تجربته كانت تقلل من نجوميته، ولكن يبدو ان القائمين على مسرح السعودية غير متحمسين للفكرة، لكون سعد سبق وقدم مسرحيته على كوبري ستانلي ولم تحقق النجاح المتوقع، الا انه يحاول استعاده نجاحه وبريقه والعمل على مسرحية جديدة مختلفة عن شخصية اللمبي وبها استعراضات واغاني من اجل عنصر الابهار، وذلك بعد النجاحات المسرحية الاخيرة التي حققها زملاءه على مسرح الرياض في السعودية.