كشف الإعلامي المصري ​شريف مدكور​ إصابته بفيروس في الدم، وذلك بعد أن كان قد خضع لعملية إستئصال ورم سرطاني في القولون.
وظهر مدكور في مقطع فيديو عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، ليطمئن متابعيه بعد غيابه فترة طويلة، وبدأ حديثه قائلًا: "أنا بقالي كتير مش بطلع لايف وبفتح لاقيت رسايل كتير من مرضى الكانسر واللي بياخدوا علاج وبيطمنوا عليا".
وأضاف: "أي حد بياخد كيماوي مناعته بتقل، دي حاجة معروفة، أنا كابرت شوية وبقيت أنزل ‏الشغل واعافر واشتغل زي ما أنا، وأنزل وأخرج وأسوق العربية وأعمل كل حاجة، في بعض الإرشادات اللي كانت متقالالي وأنا ‏معملتهاش، إن أنا الناس اللي كانت بتسلم عليا كنت بسلم عليهم وببوسهم، فأنا جالي فيروس بقالي خمس أسابيع الفيروس ده بيبقى في الدم ‏وموجود عند كل الناس بس بيبقى بنسب قليلة".‏
وتابع: "أنا طلع عندي لغاية 900 وده أدى إن درجة ‏حرارتي بقالي خمس أسابيع واصلة لـ 39 ونص، هو مالوش علاج غير إن الجسم يحاول يتخلص منه، وده اللي بيحصل لكن أنا عندي أنيميا ‏بسبب الكيماوي والمناعة قلت عندي وده طبيعي جدا لأي حد بياخد كيماوي".‏
كما قال مدكور: "جسمي هلك عشان يتخلص من الفيروس هو لسه عندي بس الحمدد لله حرارتي قلت.. أنا إمبارح روحت مستشفى دار الشفا ونقلت كيسين دم، لتر دم عشان جسمي يقدر يقضي على الفيروس.. الموضوع مالوش دعوه أوي بالكانسر.. أنا اللي اهملت وعافرت.. اتحسنت شوية وقادر اتكلم".