خضع الممثل المصري ​أحمد فهمي​ لجراحة دقيقة في منطقة المريء اليوم الجمعة، داخل أحد المستشفيات الخاصة في القاهرة، وذلك بعد معاناته من آلام مبرحة في هذه المنطقة على مدار العامين الأخيرين.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "الوطن" المصرية، أن فهمي أجرى منظارا، قبل أيام، وتبين أن تشخيص الأطباء لحالته جاءت بشكل خاطئ، حيث أرجعوا سبب آلامه إلى إصابته بارتجاع في المريء، ولكنه فوجئ بمعاناته من حالة مرضية نادرة، تتمثل في ظهور خلايا غريبة تفرز عُصارة معينة، وهي التي تُسبب له هذه الآلام المبرحة.

وأجرى فهمي الجراحة بمعرفة طبيب فرنسي، و3 استشاريين مصريين.