بعد إعلان رجل الأعمال الأميركي من أصل فلسطيني ​محمد حديد​ مروره بأزمة مالية حادة جداً، قد تضطره إلى إعلان إفلاسه، بدأت خطيبته عارضة الأزياء الإيرانية ​شيفا صفائي​ رسميًا بمواعدة رجلٍ آخر، لتؤكد انفصالها عن حديد نهائيًا.
وما يؤكد هذا الأمر، نشر صفائي عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، صورة وهي برفقة الشاب الذي كان برفقتها خلال حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية الذي أقيم الأسبوع الماضي، ويُدعى نيلز هولينغ، وعلقت على الصورة بقلب أسود صغير.
يشار إلى أن علاقة صفائي وحديد إستمرت لمدة خمس سنوات، وعاشا في قصر بولاية كاليفورنيا، وصف بأنه القصر الأفخم على وجه الأرض، والذي بسببه قد يعلن إفلاسه حديد، وذلك بعد إعتراض الجيران عليه واصفين القصر بالمخيف والمحفوف بالمخاطر نتيجة بنائه بطريقة غير قانونية وأنَّ الجدران والأساسات غير كافية لتدعم القصر الهائل.
ورفض حديد القيام بهدمه، مدعيًا بأنه لا يملك المال الكافي لذلك، والذي يبلغ نحو 5 ملايين دولار.