يواصل المخرج ​محمد زهير رجب​ تصوير مشاهد مسلسل "بروكار" في أحياء دمشق القديمة، وتدور أحداثه في عام 1942، خلال فترة الاحتلال الفرنسي لسوريا​، ويتحدث عن صناعة البروكار خلال تلك الفترة ومحاولة أحد المهندسين الفرنسيين سرقة هذه الصناعة، والخروج بصنعة الجاكار كي يضرب البروكار وهي أنواع من الأقمشة.


وتدور الأحداث في الحارة ويتنافس شخصان على الزعامة وتنشب بينهما عدة مشاكل، الأول ​عبد الهادي الصباغ​ "أبو النور" الذي يتاجر بخيط الذهب، والثاني ​زهير رمضان​ "​عزمي بيك​" الذي يتاجر بخيط الفضة.
ويشارك في بطولة المسلسل أيضاً ​سلمى المصري ​نادين خوري​، ​سليم صبري​، ​مها المصري​، ​سعد مينة​، ​قاسم ملحو​، ​علاء قاسم​، وصفوح الميماس.