جوانا ملاح​ وإسمها الحقيقي جوانا مهنا فلاح، ولدت في 1 حزيران/يونيو 1974 وهي فنانة لبنانية، حققت نجاحاً كبيراً عبر مسيرة بدأت في أول سنوات التسعينيات، قبل أن تبتعد بعد حوالي 20 عاماً وتختار إطلالاتها بعناية فنادراً ما تطل إعلامياً، الا أن إسمها لا زال حاضرا بقوة على الساحة الفنية عبر أغنياتها التي لا تموت.

نشأتها
ولدتجوانا ملاحفي بيروت من عائلة مسلمة من الطائفة الشيعية. توفي والدها الذي كان يعمل سكرتيرا للفنان ​بليغ حمدي​ في لبنان وهي صغيرة فربتها والدتها مع اخواتها فجوانا هي الشقيقة الاكبر من العائلة التي تتألف من 4 اولاد . لديها شقيقة وهي الاعلامية نادين فلاح وشقيقة اخرى تدعى رانيا وأخ وحيد اسمه فادي.
درستجوانا ملاحالموسيقى في المعهد العالي للموسيقى وعلى العلم انها كانت تتمتع بموهبة واضحة الا ان اهلها لم يشجعوها في البداية لدخول هذا المجال لا بل عارضوها في فترة من الفترات الا انها ثابرت واثبتت انها تستحق ان تكون في عالم الاضواء فراحت تشارك في مسابقات فنية وفازت في العديد منها.

البداية الفعلية لمسيرتها الفنية
على الرغم من انها كانت تدرس الموسيقى وتغني الا أنجوانا ملاحلم تعرف الشهرة الفعلية الا بعد ان اشتركت في برنامج "​استوديو الفن​" في نهاية العام 1992-1993 عن فئة الأغنية الفلكوريه . وعلى الرغم من انها لم تكن وقتها قد تخطت الـ 19 سنة من عمرها الا انها استطاعت ان تتفوق على المشتركين الاخربن وحصت على المركز الاول وحازت على الميدالية الذهبية.

مسيرتها الحافلة بالنجاحات
أطلقتجوانا ملاحألبومها الأول "على كل بهواك" عام 1994 وذلك قبل ان توقع عام 1995 عقدا مع شركة روتانا التي كانت وقتها شركة الانتاج الاضخم. اصدرت جوانا مع روتانا ثلاثة البومات وصورت العديد من الفيديو كليبات وبعد انتهاء عقدها مع روتانا وقعت مع شركة "ريناد " السعودية التي انتجت لها ألبوما واحدا وهو "عليك عيني" عام 2001.
عام 2003 قدمت أغنية منفردة بعنوان "ما تغيب عني بشتقلك" وقام التلفزيون الأردني بعمل مونتاج للأغنية .
في تلك الفترة كانت جوانا تحصد حصيلة التعب الذي قامت به على مدى حوالي العشر سنوات وكانت تحيي العديد من الحفلات في كل الدول العربية وحتى في دول اجنبية. لم تصدر اي عمل بعدها لفترة الا انها عادت عام 2006 بألبوم "حتفضل في قلبي" من إنتاج شركة ميلودي. حقق الالبوم نجاحا كبيرا ووصلت الى ذروة نجاحاتها في تلك الفترة قبل ان تبدأ موجة الابتعاد شيئا فشيئا.

خلال حرب تموز2006 طرحت جوانا ملاح أغنية وطنية "لبنان يا لبنان" وفي عام 2007 وقعت عقدا مع المنتج نجيب ساويرس بعد ان انفصلت عن ميلودي بسبب خلافات مع المنتج جمال مروان لكنها فسخت العقد مع الشركة الجديدة بسبب تأخرها في انتاج اعمال جديدة لها .
في 2008 أصدرت أغنية دينية بعنوان "الله يا رحمن" في شهر رمضان المبارك من كلمات أحمد ماضي ،ألحان يحيى الحسن وتوزيع وسام الغزاوي.بعدها غابت جوانا عن الساحة وانتقلت للعيش خارج لبنان لكنها عادت بعدها بأعمال قليلة بين الحين ففي 2011 طرحت أغنية " العطاء " وصورتها على طريقة الفيديو كليب. في 2016 كانت اخر محاولة لها للعودة عبر اغنية سجلتها الا انها غابت من جديد. وتبقى اغنياتها كـ : "شيناناي" ، و"حتفضل في قلبي" و"عليك عيني" اغنيات من ارشيفها لا تموت.

زواجها سبب ابتعادها
تساءل كثر عن سبب تراجع اصدارات جوانا ملاح اما السبب الحقيقي هو عائلي فقد تزوجت، وتعيش اليوم في دبي مع عائلتها. تقول جوانا انها تحاول الرجوع الى عالم الفن لكن لم يظهر اي شيء من ذلك حتى اليوم. بالنسبة الى مواقع التواصل الاجتماعي، تغيب ايضاً ملاح عن حساباتها الرسمية ونادرا ما نراها في لقاءات او ظهورات اعلامية.