إنتشر بكثرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو للفنانة اللبنانية ​إليسا​ سجل لها خلال مشاركتها في الحفلات التي أحيتها في كندا، وظهرت إليسا في الفيديو وهي تقف على المسرح، وأثناء تأديتها "ع بالي حبيبي"، نسيت بعضاً من كلمات الأغنية، لتعلّق بعفوية وخفة دم كبيرة: "نسيتها، يا عيب الشوم عليي".
وحين إنتهاء احدى أغنياتها، إعترض أحد محبيها وناداها وهو مقترب من المسرح لمطالبتها بأغنياتها الجديدة، فردت إليسا على طريقتها الخاصة: "كيف يعني عم تعيطي هاي، يعني ماذا تريد؟ ألا يعجبك ما أقدمه؟ هذا كل ما اقدمه ما عندي شي اكتر من هيك، شكرا جزيلا".
ربما لو حصل الامر مع فنانة غير إليسا لكان تم انتقاده بشدة وسلبية، انما عفوية هذه الفنانة اصبحت من ضمن أولويات محبة الناس لها، فهي صادقة وتعرف كيف توصل ما تريده، مع الحفاظ على محبة الناس لها.