أبدت الممثلة السورية ​تولاي هارون​ تضامنها الكامل مع زميلها الممثل السوري ​بسام دكاك​ في محنته الأخيرة، بعد فصله من عمله ولم يعد يمتلك ليرة سورية واحدة لأنه لم يعد يعمل في المهنة.
وقالت لموقعنا: ما يحصل حرام بحرام، قطع الأعناق ولا قطع الأرزاق، زميلنا بسام لم يذنب حتى تتم معاقبته بهذه الطريقة البشعة، ومن حقه أن يعمل مثله مثل أي ممثل في سوريا.
وأكدت أن مهنة التمثيل باتت تعيش أسوأ أيامها والأمور غير مبشرة، وإن بقيت الأمور على ما هي عليه، فعلى الدنيا السلام.
وشددت على أنها تحترم كل زملائها وكل الجهود المبذولة للحفاظ على رونق الدراما السورية.