يشيع اليوم الثلاثاء جثمان الفنان الشعبي المصري ​شعبان عبد الرحيم​ بعد صلاة العصر من مسجد السيدة نفيسة، على أن يدفن جثمانه بمدافن العائلة.
وكان الراحل قد وافته المنية فجر اليوم بمستشفى المعادي العسكري، عقب أزمة صحية أصابته فجأة، وذلك بعد عودته من حفلته التي أحياها مؤخراً في السعودية والذي ظهر خلاله على كرسي متحرك.
ونذكر من أشهر أغاني شعبان "أنا بكره إسرائيل" التي استوحاها من أحداث الانتفاضة الفلسطينية وأثار الجدل بها، كما أنه ام 2015 تلقى تهديدًا بالقتل من داعش بسبب أغنيته "أمير المجرمين" التي تعترض على إرهابهم وتسخر منهم.