ردّ الممثل الأميركي ​ليوناردو دي كابريو​ على الإتهامات التي ساقها ضدّه الرئيس ​البرازيل​ي يير بولسونارو، بأنه المتسبب في حرائق غابات الأمازون لأنه يتبرع لمنظمات وجِهات غير رسمية وغير ربحية، والتي تُعدّ سببًا رئيسيًا وراء هذه الحرائق.
وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد نشر دي كابريو بياناً عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، أعرب فيه عن دعمه لمواطني البرازيل الذين يعملون بجد للحفاظ على الطبيعة وتراثهم الثقافي، وهم يعملون بتفانِ وتواضع كبير، لإنقاذ بيئتهم وتابع أنّ مستقبل هذه النظم الإيكولوجية على وشك الانهيار. وأكد على فخره بدعمه لتلك المنظمات وأنكر تمويله لمنظمات مدمّرة للبيئة، وأضاف أنه سيظلّ يدعم كلًا من السكان الأصليين، الحكومات المحلية، العلماء، المعلمين، وأيّ كيان عام يعمل بجهد لحماية غابات الأمازون، ومستقبل الشعب البرازيلي.