لاتزال قضية إثبات أبوة طفل ملكة الجمال الروسية السابقة أوكسانا فويفودينا من طليقها ملك ماليزيا السابق ​محمد الخامس​ تتفاعل، وجديدها ما كشفت عنه مؤخراً من أن هناك خطر كبير يهدد الطفل، ولجوئها إلى "حماية الدولة"، مدعيةً أنها حُذِّرت من صديق لها من أن ليون البالغ من العمر ستة أشهر في "خطر قاتل"، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وبحسب ما أضافت الصحيفة، فإن أوكسانا قررت الإنتقال للعيش في مدينة اخرى، بعد أن كانت تسكن في العاصمة الروسية موسكو، وأنه طلب منها سحب الدعوى القضائية التي رفعتها لإثبات أبوة الطفل والتوقف عن التصريحات الإعلامية ووقف تحركاتها القانونية من اجل النفقة.
وروت أيضاً تفاصيل حادثة حصلت معها، بعد أن إستدعيت من قبل إمرأة مجهولة إلى مطعم في موسكو، لكنها لم تذهب، وأرسلت مكانها صديقة تدعي أنها سجّلت محادثة مدتها 40 دقيقة.
وقيل لصديقتها :"هناك أشخاص مهتمون جدًا بهذا الطفل، وهو صغير جدًا وغير محمي، لدي معلومات بأنه في خطر، والوضع يتصاعد .... ".
وقالت أوكسانا: "آمل الحصول على المساعدة والحماية من هيئات إنفاذ القانون والدولة"، ودعت إلى إجراء تحقيق في "التهديدات" و"التدابير المناسبة" الواجب اتخاذها.
وأضافت: "لا أعرف من أين تأتي التهديدات، وآمل حقًا في حماية هيئات إنفاذ القانون والدولة".