طرح الفنان المصري ​كريم محسن​ ألبوماً مؤخراً يحمل إسم "قابل بقى" ويضم 12 أغنية منها "حبيبي أنا" كلمات أحمد حسن راؤول وألحان وتوزيع كريم محسن، و"الفرصة مش سعيدة" كلمات هاني صارو ولحن كريم محسن وتوزيع زووم، "تاتا تاتا" كلمات حسام سعيد ولحن كريم محسن وتوزيع محمد شفيق، و"فجأة اختفت" كلمات حسام سعيد ولحن محمود أنور وتوزيع محمد شفيق، و"عمري ليها" كلمات إسلام خالد وألحان وتوزيع إسلام زكي، وحرص كريم على أن يقدم أغاني تليق بالجمهور وتعوضه غياب 3 سنوات عن طرح الألبومات التي وصل عددها إلى 4 مع هذا الألبوم.
كريم في حواره لموقع "الفن" كشف لنا عن الصعوبات التي واجهته في تحضير الألبوم، والتعاون بينه وبين والده الملحن الكبير ​محسن عزت​، كما كشف لنا سبب عدم خوضه تجربة الديوهات الشعبية.

الألبوم أصبح ترند على مواقع التواصل الإجتماعي بعد طرحه فكيف رأيت ذلك؟
هذا أمر أسعدني كثيراً، فأنا لم أكن أتوقع ردود الفعل تلك، والتعليقات التي تلقيتها بعد طرح الألبوم خاصة كما قلت أنه ظل لمدة أسبوعين ترند على مواقع التواصل الإجتماعي و"يوتيوب"، وكانوا معجبين جداً بالأغاني والموسيقى التي قدمتها لهم.

لماذا استغرق الألبوم في تنفيذه 3 سنوات؟
أنا أحب أن أخرج ألبوماً بشكل جيد، وآخذ راحتي في تنفيذ الأغاني لذلك استغرق "قابل بقى" 3 سنوات لكي يخرج بشكل جيد، ولا أحب أن أتواجد كل عام وذلك لأن هذا يجعل مستوى الأغاني غير جيد، وهذا الأمر سيضرني أكثر ما يفيدني، على الرغم من أن الجمهور يحب تواجدي كل عام.

ماذا عن الصعوبات التي واجهتك؟
الإنتاج أصبح مشكلة تواجه الكل، وهذا ما دفعني لأن أنتج لنفسي لأتواجد، فأنا لن أنتظر حتى أجد شركة تنتج لي، إلى جانب أنني أحب أن أختار الموسيقى الخاصة بي بنفسي من دون قيود، وأحب أن أنوه أنه حتى وأنا أتعاون مع شركات إنتاج كنت أختار الأغاني بنفسي من دون تدخل أحد، وأنا لدي موهبة التلحين، لذلك أميل لأن أصنع موسيقاي الخاصة، وأرسم الشكل النهائي للألبوم.

ما سبب إختيارك لوالدك الملحن الكبير محسن عزت ليتواجد معك بتلحين أغنية في الألبوم؟
والدي يقدم اللون الشعبي وله بصمة كبيرة مع كبار المطربين محمد العزبي ومحمد رشدي وغيرهم، فأردت أن آخذ منه لحناً أستخدمه في أغاني حفلات الزفاف، لأن هذا جزء من التنوع في الألبوم، والأغنية نالت إعجاب الناس كثيراً.

من تريد أن تقدم معه ديو؟
أريد أن أقدم دويتوهات مع مطربين من خارج مصر، وسعيت بالفعل للأمر، ولكن الأمور لم تكتمل.

أغاني المهرجانات تسيطر على الذوق العام للمصريين.. فما رأيك في ذلك؟
لست من "سميعة" أغاني المهرجانات، ولكن أعتقد أنها تطور طبيعي للموسيقى، ولا أحب أن أجلس لأستمع خصيصاً لتلك النوعية من الأغاني وكان من الممكن أن تصادفني في حفل ما، فلا مانع من هذا.

أنت والفنان ​تامر حسني​ تجمعكما صداقة مقربة وكنت معه في حفله مؤخراً.. فكيف تصف ذلك؟
تامر حسني "أخويا" وصديق عمري، وأنا أحبه كثيراً، وأحب أن أتواجد معه في أي شيء، ولن أستطيع أن أتأخر عليه حينما يحتاجني، فهو قيمة فنية كبيرة، ونجم له وضعه، وإذا أخبرني بأي شيء كما قلت سأكون بجانبه.

تواجدت في أكثر من عمل سينمائي ثم إختفيت عن الساحة فما السبب؟
إنشغلت بصناعة الألبوم الفترة الماضية وهذا هو السبب الذي أبعدني عن الساحة التمثيلية ولكني قادم وهناك أكثر من عمل ولكن لم أستقر على أي شيء بعد.

لماذا لا نراك فى دويتو شعبي قريباً؟
لا مشكلة لدي ولكن الشعبي بعيد تماماً عن اللون الذي أعتادني الجمهور عليه، وعلي حينما أتوجه إلى تلك المنطقة أن أجد أغنية تناسب لوني، لأقدمها، ولكني ما زلت متردداً في تلك الخطوة، ولكن أعجب بما يقدمه بعض المطربين الشعبيين، مثل الفنان ​مصطفى حجاج​.

هل ظلمت في مشوارك الفني؟
ظلمت كثيراً فى بداياتي، فحينما دخلت عالم الفن كان بداية ظهور الإنترنت والقرصنة على الأغاني وهذا أصاب سوق الإنتاج بشلل، مما جعلني أحبط كثيراً في تلك الفترة، فإذا لم يحدث هذا الأمر وقتها كان الوضع سيكون مختلفاً، ولكن في النهاية أنا لم أتأخر كثيراً وأسير على خطى الكثير من زملائي.