إنتشرت في مصر قبل أيام مجموعة من الافلام الخاصة جداً للراقصة جوهرة، واسمها الحقيقي إيكاترينا أندريفا، وهي في وضعيات جنسية وعاطفية بين أحضان شاب تبين انه كان يعمل لديها كمساعد، قبل ان يتحول الى حبيبها واسمه ​خالد أحمد​ ، حيث ادعى الاخير ان جوهرة هي زوجته في السر، وان الفيديوهات صوّرها للإحتفاظ باللحظات الحميمة بينهما.
أحمد خرج عن صمته قائلاً عبر حسابه الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتمعاي ليفضح القصة كاملة، مؤكداً أنه كان متزوجاً من جوهرة منذ فترة وأنهما لم يفعلا أي شيء مشين، موضحًا أن الصور والفيديوهات التي صورها هي للإحتفاظ ببعض الذكريات معاً ولتوثيق علاقتهما الشخصية والزوجية، وأن سبب تسريب الفيديوهات هو سرقة هاتفه، مؤكداً أن مستقبله دُمر، وأن والدته مرضت بسبب انتشار هذه الفيديوهات .