تعتبر عمليات تكبير الشفاه الأكثر انتشارا بين الفتيات وقد ساهمت مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير في نشر ثقافة التجميل وأصبحت متاحة للجميع. وفي الفترة الأخيرة أطلقت فتيات مؤثرات على مواقع التواصل موضة "شفاه الأخطبوط" أو "​شفاه الشيطان​"، التي تظهر فيها الشفاه ببعض الزوايا والتي يتراوح عددها ما بين 6 إلى 8 زوايا.

مبتكر هذه الفكرة ليس جراحاً وعلى الرغم من ذلك يقوم بتنفيذها للراغبات واسمه إيميليان براودي، عمل في البداية بتوزيع الأدوية الطبية لينتقل بعدها إلى تقديم خدمات في التجميل، وحظي بشهرة كبيرة في العمليات التي يقوم بها.