في خطوة اثارت الاهتمام بين محبيه بشكل كبير، قرر الفنان المصري ​تامر حسني​ المشاركة في الاحتفال باليوم الوطني الإماراتي الـ48 من خلال التبرع بمقتنياته الفنية في معرض خيري.
وفي بيان صادر عن مكتبه الإعلامي، اشار حسني الى ان ادارة الإحتفالية وجهت دعوة رسمية لحكام "غينيس ريكورد" لحضور الاحتفالية المقررة إقامتها يوم 6 كانون أول/ديسمبر الحالي، لتسجيل رقم قياسي عالمي جديد في حياة تامر حسني، وحصوله على جائزة موثقة من "البيغ أبل أوورد" كونه أشمل فنان في العالم.
وبحسب البيان فإن حسمي سيُمنح هذه الجائزة لكونه الوحيد عالمياً الذي غنّى، ومثّل، وكتبَ، ولحَّن، وألَّف قصصًا لأفلامه، إضافة إلى قيامه بالإنتاج، ومؤخراً بالإخراج، ولذلك فقد جمع بين أكثر من 7 مواهب.
واشار البيان الى حسني سيشارك في الاحتفالية بمعرض خيري سيتبرع خلاله بمقتنياته الفنية من أشهر الأعمال التي شارك بها، على ان يقام مزاد خيري سيخصص ريعه لخدمة الطفولة العربية.
ومن المقتنيات التي سيتبرع بها حسني: غيتاره في فيلم عمر وسلمى، وسترة الضابط في فيلمه البدلة، وملابس من باقي الأفلام، وكذلك بعض المقتنيات من برنامج "ذا فويس"، وكذلك البدلة التي ارتداها عند تتويجه ببصمة هوليوود.