صدم أحد المقرّبين من الإعلامية المغربية ​مريم سعيد​ الجمهور بنشره خبر حملها بعد ان انتشر خبر زواجها قبل فترة من رجل أعمال إماراتي واختارت لندن لكي تعيش فيها. وعلى الرغم من انتشار هذه الاخبار، الا ان مريم لا زالت متخفية وغائبة عن الاضواء.
وكتب أحد أصدقاء مريم ويدعى مهدي بن كيراني، عبر صفحته رسالة موجهة لمريم وزوجها :"مبارك مسعود الله يفرحكم يارب ويحفظكم ويبعد عنكم شر الخلق، الله معكم يا بنت بلادي،أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة تبارك الله ما شاء الله".
لكن بعدها قام بتعديل ما كتبه ليصبح :"ألف مبروك بنت بلادي الجميلة قلبا وقالبا مريم سعيد".