كيفن كوستنرواحد من أهم نجوم ​هوليوود​، فهو موسيقي ومخرج وممثل ومنتج من الطراز الأول، تميّز بوسامته وجاذبيته وكذلك بمهنيته وإتقانه لكل دور لعبه، مضيفاً إليه إحساساً عالياً وصل إلى مشاهدي أفلامه.
كان يمارس ثلاثة أنواع من الرياضات المختلفة
، قبل أن يثير نمو جسمه حبّه للرياضة ويمكن أن نلاحظ هذا في أدواره، في أفلام مثل "Bull Durham" و"For Love Of The Game".

طفولته وأصل عائلته
ولدكيفن كوستنريوم 18 تموز/يوليو 1955 في لاين وود بكاليفورنيا، وكان الأصغر من ثلاثة أبناء أوسطهم مات عند الولادة، والدته شارون راي، كانت إحدى موظفي الشؤون الاجتماعية، وكان والده وليام كوستنر، كهربائياً ومرافقا تنفيذياً في وقت لاحق في شركة اديسون كاليفورنيا الجنوبية.
تعود أصولكيفن كوستنرمن ناحية والده للمهاجرين الألمان الذين إنتقلوا إلى ولاية كارولينا الجنوبية، كما أن لديه أصولاً إيرلندية أيضاً إنكليزية واسكتلندية وويلزية، وأحد أجداده تزوج من إمرأة من الهنود الحمر من قبيلة شيروكي، وربما كان هذا أحد أسباب إهتمامه بتجسيد حياة هؤلاء الأشخاص وهم السكان الأصليون للولايات المتحدة في فيلم ملحمي عام 1990 حاز 7 جوائز أوسكار وهو Dancing With Wolves الذي يلعب فيه دور ملازم من الجيش الأميركي انضم إلى قبيلة من الهنود الحمر، وأتقن لغتهم ودافع عنهم.

مراهقة حافلة
نشأكيفن كوستنرعلى تعاليم الكنيسة المعمدانية، كان يعشق كرة القدم وتلقى دروساً في البيانو، كما كتب الشعر وغنى في أول كورال للمعمدانيين.
وكان أول ما أشعل بداخله عشقاً ليصبح ممثلاً هو مشاهدته حين كان ما يزال في السابعة من عمره فيلم How The West Was Won.
وتنقل بين مناطق عديدة في كاليفورنيا خلال مراهقته بسبب تغيير والده مهنته وتطورها، ولكن المشكلة كانت في التعرف على أصدقاء جدد.
تلقىكيفن كوستنرتعليمه في مدرسة ويتني الثانوية، ثم انتقل إلى أورانج كاونتي حيث تخرج من مدرسة فيلا بارك الثانوية عام 1973، وحاز شهادة بكالوريوس في التمويل والتسويق من جامعة كاليفورنيا، فوليرتون.، وانضم إلى أخوية دلتا شي.

بدايات كيفن كوستنر
في بعض الأحيان، يقارن الجمهور بين كيفن كوستنر وأساطير الشاشة مثل ​غراي كوبر​ وجيمي ستيوارت، عمل أحياناً كنجار وعمل خلف الكواليس كمحرر لدى ستوديوهات "Raleigh" لبعض الوقت، قبل أن يشق طريقه نحو الشهرة.
لم تكن بدايته مشجعة، إذ جسد دور ضحية انتحارية عام 1983 في فيلم "The Big Chill With Glenn Close" لكن مخرج الفيلم لورانس كاسدن تذكره لاحقاً وأعطاه دورًا في"Western Silverado" وكان نقطة انطلاق للمزيد من الفرص في هوليوود.
بدأكيفن كوستنرالمهنة فعلياً عام 1987 في اثنين من الأفلام الضاربة على شباك التذاكر، فقد تألق مع شون يونغ في الفيلم الشعبي "No Way Out"، ولعب دور المحقق الأسطوري Eliot Ness في فيلم "Untouchables" مع ​شون كونري​.

شهرة ونجومية
قدم فيلم "Bull Durham"، وبعدها تألق عام 1989 عند مشاركته في فيلم "Field of Dreams"، ثم أصبح كوستنر نجم شباك التذاكر الأول، وحصل على الضوء الأخضر لأول ظهور إخراجي له في فيلم "Dance With Wolves" عام 1990.
قدم لاحقاً "RobinHood : Prince Of Thieves" عام 1991، والدراما الرومانسية "The Bodyguard" عام 1992 مع ويتني هيوستن الذي حقق له أصداء عالمية واسعة، وشارككيفن كوستنرمع كلينت إيستوود "Perfect World" عام 1993 وجسد دوره كأيقونة الغرب الأميركي الشهير في "Wyatt Earp" عام 1994 الذي لم يحقق النجاح المطلوب، وكذلك في فيلم "Water World" عام 1995 من إنتاجه.
بعد فيلم "The Postman" بدأت نجوميةكيفن كوستنرتتلاشى، لكنه عاد وأبهر الجمهور في فيلم "Thirteen Days" في عام 2000.
تحول إلى الموسيقى.
بدأ يتجه نحو الموسيقى، فعمل مع فرقة (Modern West). وقد أطلقوا ألبومهم الأول "Untold Truths" عام 2008 ومنذ ذلك الحين قام كوستنر بعمل تسجيلين آخرين هما "Turnition" في عام 2010، و"From Where I Stand" عام 2011. وقام مع فرقته بالعديد من الجولات الفنية في السنوات الأخيرة.
لم يدركيفن كوستنرظهره للتمثيل، فقدم "Swing Vote" عام 2008، وفي عام 2010 "The Company Men" وفي 2012 لعب كوستنر دور البطولة في مسلسل درامي تاريخي هو "Hatfields & Mccoy"، فاز كوستنر عن أدائه في هذا المسلسل بجائزة إيمي كأفضل ممثل في سلسلة تلفزيونية عام 2012.
عام 2015 حصد جائزة الإنجاز مدى الحياة، في حفل توزيع جوائز Critics' Choice Awards، بدورته العشرين.

زواجه الأول واندفاعه للتمثيل
بدأ اهتمام كيفن كوستنر بالتمثيل والرقص في سنته الجامعية الأخيرة، وبعد تخرجه مباشرة تزوج من سيندي سيلفا التي عملت في ديزني لاند كـ سندريلا، وقضى الزوجان شهر العسل في بويرتو فالارتا، وفي طريق العودة إلتقيا بالممثل ​ريتشارد بورتون​ الذي حجز كل مقاعد الطائرة حوله لينعم بالسكينة، ووافق بورتون على التحدث مع كوستنر بعد إنهائه قراءة كتابه، وكان كوستنر الذي تلقى دروساً في التمثيل ولم يخبر زوجته بأنه يرغب في أن يصبح ممثلاً، راقب ريتشارد بورتون عن كثب وتقدم نحوه حين أومأ إليه الأخير، وأخبر كوستنر بورتون بأنه يود أن يصبح ممثلاً ليجيبه بورتون :"أنت لديك عينان زرقاوان وأنا كذلك، أظن أن الأمور ستجري على ما يرام". وبعد أن حطت الطائرة استقل بورتون الليموزين الخاصة به، في حين كان كوستنر وزوجته ينتظران تاكسي، وتمنى له الحظ الجيد لكنهما لم يلتقيا بعد ذلك.
ونسب جزءاً من الفضل لـ بورتون في إمتهانه للتمثيل، فبعد قبوله العمل كمسؤول تسويق تنفيذي، بدأ كوستنر متابعة دروس التمثيل لخمسة ليالٍ في الأسبوع بدعم من زوجته، ودام عمله في التسويق شهراً واحداً وأصبح يعمل على قوارب الصيد وسائق حافلة وينظم رحلات وجولات لمنازل نجوم هوليوود كي يحسن وضعه المعيشي ومسؤوليات الزواج، كما أنه بدأ يتقدم لتحارب أداء.

حياة كيفن كوستنر الشخصية
تزوجكيفن كوستنرعام 1978 من زوجته الأولى سيندي سيلفا ولديهما ثلاثة أبناء هم آني وليلي وجو، وظلا متزوجين لـ16 عاماً، ثم انفصلا عام 1990 بسبب تردد أخبار عن خيانته لها، خصوصاً بعد فترة قصيرة من تصويره فيلمه روبن هود، وقد نالت زوجته السابقة تعويضاً قدر بـ80 مليون دولار إثر الطلاق، وذلك إثر علاقة قصيرة له قبل طلاقه مع بريجيت روني، نتج عنها ابنه وترتيبه الرابع ويدعى ليام.
عرف الحب بعد سنوات، وتزوج عارضة الأزياء السابقة ومصممة الحقائب كريستين بومغارتنر عام 2004، وأنجبا ولدين هما كايدن وايت وهايز ولوغان.

علاقته ب​الأميرة ديانا
قال داي دايفس الذي كان يتولى حماية قصر ويندسور لمدة 3 سنوات، خلال مقابلة أجرتها معه النسخة الإيطالية من صحيفة "هافنغتون بوست"، إن الأميرة ديانا أقامت علاقة عاطفية سرية معكيفن كوستنر​ بعد مدة قصيرة من طلاقها.
وصرحكيفن كوستنرعن قيامه سابقاً بالتحضير لجزء ثانٍ من فيلم (The Bodyguard)، وذكر أن الشركة تحمست كثيراً، وأن الأميرة ديانا كانت المرشحة للبطولة.
ويقول إنه حصل على السيناريو الخاص بالجزء الثاني، في اليوم السابق لموت الأميرة ديانا في حادث سيارة، وكانا قد تحدثا قبل وفاتها.
ويضيف: "لقد أرادت أن أكتب العمل لها، فقلت: سوف أجهز العمل لك إذا كنت مهتمة، قالت: أنا مهتمة".