إدعت ​عاهرة​ معروفة أن نجماً مارس معها الجنس لأكثر من مرة من دون إستعماله الواقي الذكري، ما أدى إلى حملها، وقد تأكدت من ذلك من خلال فحص خاص خضعت له.
ما جرى أفقد ​النجم​ أعصابه وهددها بالانتقام في حال أعلنت هذا الأمر في الوسطين الفني والإعلامي.
العاهرة تحدثت بعد أسبوع على الازمة عن تسوية مالية حصلت بينها وبين النجم الذي دفع لها مبلغاً مالياً، خصوصاً بعدما هددته باللجوء الى برامج تلفزيونية معروفة للكشف عن تفاصيل ما حدث معها، فأرسل النجم أحد الصحافيين المقربين منه للتفاوض معها، ودفع لها مبلغ 20 ألف دولار أميركي لإنهاء المشكلة.
وقالت العاهرة إنها أجهضت بعد التسوية، وهي تعاني الآن من حالة نفسية صعبة، ولا تترك مناسبة إلا وتشتم فيها النجم، وتصفه بأبشع العبارات.