تستمر المنافسات بين المشتركين للمنافسة على لقب برنامج "​ذا فويس​"، بموسمه الخامس، وبعدما غنى 16 مشتركاً في الحلقة النهائية الثالثة، أي أربعة من كل فريق، إختار كل مدرب 3 فقط لينتقلوا معه إلى العرض النهائي الرابع في الأسبوع المقبل.
وقد تأهل في نهاية الحلقة كل من مهدي عياشي وميشال شلهوب ودعاء لحياوي من فريق الفنان ​راغب علامة​، وحفيظة فالكو ويمان الحاج وفهد مفتخر من فريق الفنان ​محمد حماقي​، ثم سندي لطي ورضوان الأسمر وماهر سامي من فريق الفنانة ​سميرة سعيد​، وعيدة ورباب ناجد وإيمان عبد الغني من فريق الفنانة ​أحلام​.
إنطلق العرض النهائي الثالث مع فريق راغب، فغنى مهدي عياشي "تعا ننسى" للموسيقار الراحل ملحم بركات. وقد أثنى المدربون على أدائه ووصفه راغب بالأستاذ عندما يغني، مبدياً إعجابه بكيفية تنقله بين النغمات وإجادته غناء الجوابات والقرارات، ما يجعله مؤهلاً عن جدارة بأن يحمل اللقب. وأدى يوسف هناد "ديما لاباس" للشاب خالد، فقال راغب بأن يوسف كلما غنى يؤكد بأن لديه طاقة إيجابية حلوة وأداء ممتازاً. ومزجت دعاء لحياوي بين الشرقي والغربي، فغنت "رماد" لندير لغريب وWicked Game لكريس ايزاك (Chris Isaak)، ووصفتها أحلام بالقول أنها نجمة مغربية ولدت اليوم، فيما أشار راغب إلى أن دعاء تستحق الآراء الإيجابية من المدربين لأنها تفوقت على نفسها. وغنى ميشال شلهوب "عالعالي الدار" للمطرب الراحل نصري شمس الدين، فقال راغب بأن ميشال يغني بحرفية عالية وهو ليس محترفاً. وقد اختار راغب لينتقل معه إلى مرحلة ربع النهائيات مهدي عياشي، ميشال شلهوب ودعاء لحياوي.
وانتقلت المنافسة إلى فريق حماقي، والبداية مع فهد مفتخر في أغنية "غاب علي لهلال" لنعيمة سميح، و"سيرة الحب" لأم كلثوم، فقال حماقي أن "فهد يفاجئنا في كل مرة"، معتبراً أن صوته مرتاحاً في كل المناطق، ويثبت أنه قادر على أن يغني كل الألوان، ثم غنت حفيظة فالكو "هو الحب لعبة" للمطربة الكبيرة عزيزة جلال، وعلق حماقي بالقول أنه لن يحكم على أدائها بما قدمته اليوم خصوصاً أنها نسيت بعض الكلمات من الأغنية، "لأننا كلنا معرضون لهذا الأمر". بعدها أدى بهاء خليل "عندك بحرية" للراحل وديع الصافي، فكان رد حماقي القول "أحسنت يا ريس"، وأثنى على تفاعله الكبير مع الجمهور. بعد ذلك غنت يمان الحاج "Dream On" لأيروسميث Aerosmith، وكانت تعزف في الوقت نفسه على الغيتار. واعتبر حماقي أن يمان فنانة، وهي ليست صاحبة صوت جميل فحسب، بل هي أكثر من ذلك بكثير، معرباً عن فخره واعتزازه لكونها ضمن فريقه. وفي لحظة الاختيار، اختار حماقي كل من حفيظة فالكو، يمان الحاج، وفهد مفتحر.
واستمرت الأجواء الغنائية التنافسية مع فريق سميرة، حيث غنت سندي لطي "يا بدع الورد" للراحلة أسمهان، فأثنى المدربون الأبعة على أدائها، وعلى اختيارها للأغنية، ووصفتها سميرة بالمطربة المتمكنة التي لا تعرف المستحيل. أما ماهر سامي فغنى "Jealous" للابرينت (Labrinth)، فأثنت سميرة على إحساسه العالي وصوته القوي المتمكن. وجمع رضوان الأسمر بين الأغنية الغربية والشرقية، بشكل ملفت، ما دفع سميرة للقول "أنا مغرورة بك"، لشدة إعجابها بما قدمه مضيفة أنها تعتبره واحداً من أجمل الأصوات في العالم العربي. وأدت كلارا عطالله "Think" لإريتا فرانكلن Aretha Franklin، وأجادت المشتركة الغناء وترافق ذلك مع تفاعل من الجمهور، وعلقت سميرة بالقول أن كلارا هي كالوحش الكاسر، فيما أطلقت عليها أحلام لقب الغول، بينما اكتفى حماقي بالقول بأن "كلارا هي المشتركة الوحيدة في هذا الموسم التي أحب سماعها ورؤيتها أيضاً". وعندما أرادت سميرة تسمية المشتركين الذين سيتأهلون معها إلى مرحلة ربع النهائيات، اختارت سندي لطي ورضوان الأسمر وماهر سامي.
أما من فريق احلام، فكانت إيمان عبد الغنى أول المشتركين الذين غنوا على المسرح، بأغنية "يمّه القمر عالباب" لفايزة أحمد، ووجهت أحلام "تحية إلى مصر الولادة"، مثنية على أدائها وحضورها وغنائها الشرقي الأصيل"، ثم أدت عيدة أغنية "عايشة" للشاب خالد، فعلّقت أحلام أن هذه الأغنية كانت سبباً في وصول مغنيها إلى العالمية، وأن عيدة نجحت بحرفيتها العالية أن توصلها بأسلوبها الخاص. وغنت رباب ناجد "الأسامي" للفنانة الراحلة ذكرى، وانتقلت أحلام إلى المسرح تقديراً لغنائها ولتحييها على أدائها الجميل. وكان ابراهيم مشولي آخر المشتركين الذين وقفوا على المسرح ليغني "كفاني عذاب" لفنان العرب محمد عبده. بعدها حانت لحظة الحسم، فاختارت أحلام أن تنقل معها إلى ربع النهائيات كل من عيدة، رباب ناجد وإيمان عبد الغني.