تتميز الفنانة ال​لبنان​ية ​نانسي عجرم​ بمواقفها الوطنية، التي تعبر عنها في فترة الثورة المستمرة في لبنان، فنراها تعبّر بكل وطنية وإحساس عالٍ عن محبتها للبنان وتدعم ثورته وتنتقد الطبقة الحاكمة.
ومن أجمل ما كتبت نانسي :"في وطني يستشهد بائع الزهور، ويُعتقل بائع الخُضار، ويُجرح بائع البقالة، كل الباعة في وطني مستهدفون، إلا باعة الوطن، فهم بالأمن والترف ينعمون".
كما كتبت :"الاستقلال الحقيقي ما بيتحقق إلا لما يكون إنتماء كل شخص فينا لهل وطن فوق كل الإعتبارات والحسابات مع بعض قادرين نِرجع نعمِّر كل اللي انهدم، لبنان قوّتنا، وقوّتنا دايمًا بوحدتنا"، "ما تسمحوا يحترق قلب إم على أولادا، ما تسمحوا يفقد ولد أهلو، لبنان ما بيرجع إلا بوحدتنا، مسؤوليتنا نحمي بعض ونحمي بلدنا"،
لبنان ما بيحمل ولا نقطة دم، ممنوع الخي يقتل خيو ما تسمحوا لشي يفرقنا، ما بدنا نفقد ولا شخص من بيناتنا يا رب احمي بلدنا".
برافو لنانسي، هذه الفنانة الذكية، التي تتعاطف مع اللبنانيين في ظل الظروف الصعبة التي نعيشها اليوم، ولا تتناسى ما يحصل في بلدها.