بحضور كوكبة من الفنانين وال​إعلام​يين، أطلق الممثل والمخرج السوري ​سيف الدين سبيعي​ فيلمه الأول إخراجياً "​يحدث في غيابك​" في دمشق من بطولة يزن خليل وجلال شموط ونور الوزير وعبد الرحمن قويدر، إضافة إلى الممثلة اللبنانية ​ربى زعرور​. ويروي الفيلم حكاية صحافي تموت زوجته في ظل الحرب السورية نتيجة اختطاف باص لمعلمات مدرسة من قبل المجموعات المسلحة، ما استدعاه لخطف طبيبة من طيف مختلف عنه، إلى أن يجد الاثنان نفسيهما في مكان شبه مهجور، ليصبح الخاطف مسؤولاً عن الطبيبة وتتطور الأمور بينهما إلى أماكن غير متوقعة ليكون الحب هو الحل الوحيد بينهما.

وفي حديثه لموقع "الفن"، شدد سبيعي على صعوبة هذا النوع من الأعمال لوجود شخصيتين في مكان واحد، مشيراً إلى سعيه الذي بذله لخوض هذه المغامرة السينمائية، مؤكداً أن الذاكرة السينمائية أطول من الدراما وأبقى. وقال إن عمله يختصر معاناة السوريين من خلال رجل وامرأة فقط، ويوجه رسائل كثيرة بحاجة إلى تمعن وتفكير.

أما الممثلة اللبنانية ربى زعرور فقالت لموقعنا إن الخوف انتابها قبل القدوم إلى سوريا، قبل أن تقوم بجولة أشعرتها بالاطمئنان لحالة الأمان من ناحية، وبالحزن على مناظر الدمار من ناحية ثانية. كما أنها لم تخف الصعوبة التي عانتها لتحدثها باللهجة السورية، خاصة أن الوقت لم يكن كافياً للتحضير، إذ كانت تحفظ النص كما هو وتفكر كثيراً قبل البوح بأي كلمة.