لمناسبة عيد الشكر، إجتمعت المغنية العالمية ​أريانا غراندي​ بوالدتها "جوان غراندي"، ووالدها "إدوارد بوتيرا"، وتعد هذه المرة الأولى التي تجتمع فيها أريانا مع والديها، بعد أكثر من 18 عامًا.
وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن غالبًا ما تكون والدة وجدة أريانا وشقيقها أيضًا برفقتها معظم الأوقات، إلا أنه نادرًا ما شوهدت برفقة والدها، أو مع عائلتها مجتمعين.
ويأتي لمُّ شمل أريانا غراندي على كلا والديها، بعدما تصالحا، حيث كان والدها ووالدتها غير مقرّبين طوال فترة كبيرة، وذلك منذ انفصالهما عندما كانت أريانا في الـ 8 من عمرها، كما كان والدها بعيدًا عنها.
وشاركت غراندي المتابعين عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي صورة تجمعها بوالديها وعلّقت بالقول:"إنه عيد الشكر الأول برفقة كلا والديّ منذ 18 عامًا".