خلال اليومين الماضيين، وُجهت اتهامات عدة للفنانين المشاركين بحملة "مليون بسمة" المخصصة للأطفال المصابين بمرض ​السرطان​ التي أطلقتها جمعية بسمة، وهم ​ديمة قندلفت​ و​فادي صبيح​ و​أمل عرفة​ و​محمود نصر​.
البعض قال إن هؤلاء الفنانون لم يشاركوا في هذه الحملة الإنسانية، إلا بعد نيلهم مبلغاً كبيراً من المال، لكن موقع "الفن" تواصل مع مصدر مسؤول في جمعية بسمة فأكد أن ما يشاع غير صحيح، وأن الفنانين شاركوا في هذه الحملة من دون مقابل، بل دعموا الحملة وتبرعوا من جيبهم الخاص بمبادرة شخصية من دون أن يقبضوا ليرة سورية واحدة.
وأضاف هذا المصدر لموقعنا إن الفنانين كانوا قي قمة إنسانيتهم خاصة في تعاملهم مع الأطفال المرضى، ومن المعيب إطلاق شائعات تمسهم وهي لا تمت للواقع بصلة.