طُرحت شكوك كثيرة حول طبيعة العلاقة التي تجمع نجمة تلفزيون الواقع واللاعبة الأولمبية السّابقة، المُتحوّلة ​كاتلين جينر​ 70 عامًا، وصديقتها المُتحوّلة التي تصغرها بـ 47 عامًا ​صوفيا هاتشنز​.
وما زاد من هذه الشكوك، هو أنه أثناء مُشاركة كاتلين في برنامج مُسابقات الواقع"I'm a Celebrity... Get Me Out of Here"، ظهرت صوفيا عبر فقرة Tuesday's Loose Women ضمن لقاء تلفزيوني، والتي لم توضح بشكل مباشر طبيعة علاقتهما، إذ تركت الأمر غير واضح.
وبحسب ما نقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صرّحت صوفيا قائلةً :"إننا شريكتان في كُل شيء، ولا يوجد هُناك حس رومانسي حقًّا".
وأضافت: "مُنذُ وقتٍ طويلٍ وأنا أقول إننا شريكتان، فلدينا بزنس مُشترك، وما زلت أدير مهنتها في الوقت الذي أدير به شركتي".
وأكملت: "لدينا كلاب سويًّا، ونعيش مع بعضنا البعض. هذا هو الأمر حقًّا فنحن في نهاية الأمر كالعائلة، وأعتقد بأنّ هذا رابطٌ مميّز لا تستطيع إيجاده مع الكثير من النّاس".
وختمت بالقول :"هُناك فارق كبير في العُمر بيننا، لذلك لا يوجد حس رومانسي لعلاقتنا، وهو أمرٌ قُلته مُسبقًا أيضًا، ويُمكنني القول بأنّه في نهاية المطاف تجمعنا شراكة عمل ممتازة، وعلى الصّعيد الشخصي فنحن كالعائلة".