كشفت معلومات خاصة لموقع الفن ان مكتب مكافحة الجرائم المالية وتبييض الاموال في وحدة ​الشرطة القضائية​، ألقى القبض أمس على فنان بالجرم المشهود بعد عملية رصد بتهمة ترويج دولارات مزورة، وقد ضبط معه مبلغ تسعة الاف دولار جرى تزويرها بإتقان، ومبلغ نقدي بالليرة ال​لبنان​ية كان يخبئها داخل إطار سيارته .

و في التفاصيل، فإن الفنان كان قد أعطى سيدة مبلغاً يوازي الاربعة الاف دولار مقابل مبلغ بالليرة اللبنانية، مستغلاً حاجتها للعملة الاجنبية في ظل الازمة التي يشهدها لبنان، حيث قامت بدفع المال لتسديد بعض الفواتير ليتبين ان الاوراق النقدية التي بين يديها جميعها مزورة، فإتصلت بالفنان الذي وعدها بتبديل المال في اليوم التالي، الا انها شعرت بنوع من المؤامرة عليها وبأن ثمة فخاً قد نصب لها للاستيلاء على مالها مقابل اوراق لا قيمة لها .

السيدة لجأت الى مكتب مكافحة الجرائم المالية الذي تولى عبر رئيسه متابعة الفنان ومراقبة تحركاته، وصدرت الاوامر بتوقيفه قبل ان يستغل اموال اشخاص آخرين، وفي ساعة الصفر تحركت دورية وألقت القبض عليه بالجرم المشهود وهو يفاوض نفس السيدة على إعادة مالها إليها، وعثر معه على مبلغ آخر مزور، وحين تم تفتيش سيارته وجد مبلغ بالليرة اللبنانية في إطار الطوارئ داخل صندوق السيارة الخلفي .

المعلومات تقول ان رجال التحري نقلوا الفنان الى مكتب مكافحة الجرائم المالية لإستجوابه، وان الموضوع لا يقتصر على المبلغ المزور الذي ضبط معه، ولديه امتدادات ستظهر خلال الساعات المقبلة .

يذكر ان الفنان المذكور إشتهر بأغنية شعبية لا تعود ملكيتها له، وكان يدير احد المطاعم و يغني فيه ايضاً قبل إقفاله لأسباب مالية