بعد أشهر قليلة من هجرها زوجها، تبين أن العلاقة بين نجمة من الصف الاول وعشيقها الثري الذي يتحدث اللغة العربية بصعوبة نوعاً ما، لم تستمر نتيجة بعض المشاكل التي نشبت بين الطرفين، وعنوانها البارز كان الطمع الذي بدا واضحاً على الجميلة التي وصلت معها الامور الى المطالبة بشقة سكنية بقيمة مليون دولار أميركي، الا أن الموضوع لم يمر مرور الكرام عند حبيبها الذي لاحظ أنها تعشق رصيده المصرفي أكثر مما تعشقه.
النجمة شعرت بالصدمة بعد أن إبتعد عنها الثري، ومن الواضح أن عملية البحث عن رجل ثري جديد قد بدأت، خصوصاً بعد أن أعلنت عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن قلبها مشغول بفنها، ما يعتبر إشارة رمت بها كطعم لإصطياد الأثرياء.