في إطار فعاليات ​مهرجان القاهرة السينمائي الدولي​ بدورته الـ41، صرح الناقد ​أحمد شوقي​، القائم بأعمال المدير الفني، إن اليوم الأول للمهرجان، شهد إقبالا على شباك التذاكر فاق كل التوقعات، مؤكدا على أن الازدحام لم يكن من أجل العرض المجاني لفيلم "الايرلندي" فقط، وانما كان لمعظم الأفلام التي عرضت، حتى أن الكثير من الافلام حُجزت كل تذاكر حضورها منذ الصباح، مثل "بيك نعيش"، و"ابو ليلى"، و"جودي".
​وأعلن​"شوقي"، أن المهرجان قرر تخصيص شباك تذاكر لحاملي البطاقات من صحفيين ونقاد، حتى يتمكنوا من حجز تذاكر الأفلام التي يرغبون في تغطيتها وإنجاز مهام عملهم بعيدا عن ازدحام الشباك المخصص للجمهور.
ونفى "شوقي" ما يتردد عن أن التذاكر بالكامل متاحة للجمهور، مشددا على أن المهرجان يخصص بالفعل نسبة 40 % من عدد التذاكر لحاملي البطاقات من صحفيين ونقاد، وليس مسموحاً للجمهور حجزها.
وكان اليوم الأول لفعاليات مهرجان القاهرة السينمائي، شهد توافد أعداد كبيرة من الجمهور، على شباك التذاكر، للحجز لفيلم الافتتاح "الأيرلندي" للمخرج الشهير مارتن سكورسيزي، في عرضه الثاني الذي عرض في الواحدة من ظهر اليوم الخميس، بالمسرح الكبير في دار الأوبرا المصرية.