76 سنة مرت على حصولنا على الحرية الثمينة، حين سلّمت فرنسا بمنح لبنان الاستقلال التام.
ككل عام يتم الاحتفال في 22 من تشرين الثاني/نوفمبر بعيد الاستقلال اللبناني، واليوم جرى الإحتفال في وزارة الدفاع- ​اليرزة​، بوصول علم ​​الجيش اللبناني​​ على وقع النشيد الوطني، الجيش اللبناني الذي له مساحة بحجم الدنيا في وجدان الوطن ووجدان الشعب، وهو ركيزة أساسية من ركائز هذا الوطن، ويحمي ويصون لبنان من أي خطر يواجهه.

وعرض اليوم في هذه المناسبة وثائقي عن إستقلال لبنان وأبرز انجازات الجيش اللبناني، وبدأ على دخول الأفواج العسكرية المشاركة في العرض، وهي على الشكل الآتي: فوج الموسيقى في الجيش اللبناني، أعلام الجيش والامن العام وأمن الدولة والجمارك وقوات اليونيفيل، فوجان من الكلية الحربية والقوات البحرية، فوج القوات الجوية، لواء الحرس الجمهوري، لواء المشاة السادس، فوج التدخل الرابع، فوج الشرطة العسكرية (الاناث)، عناصر قوى الامن الداخلي، الأمن العام، أمن الدولة، الجمارك، فوج الطبابة العسكرية، فوج المديرية العامة للدفاع المدني، فوج الصليب الاحمر اللبناني، فوج المغاوير، فوج مكافحة الإرهاب والتجسس، فوج المجوقل، فوج مغاوير البحر.

وفي هذا اليوم لا يمكننا إلا أن نستذكر الفنانين اللبنانيين الذين غنوا للجيش، بينهم الشحرورة الراحلة صباح التي غنت "تسلم يا عسكر لبنان" و"تعلى وتتعمر يا دار"، و​السيدة فيروز​ التي غنت "خبطة قدمكم" و"بيي راح مع هالعسكر"، والدكتور الراحل ​وديع الصافي​ الذي غنى "يا جيش بلادي".
وأيضاً ​ملحم زين​ الذي قدم ديو مع الفنان معين شريف بعنوان "حلم الأرض"، وديو مع الفنان ​غسان صليبا​ بعنوان "ضابط إيقاع الوطن"، وأيضاً قدم ملحم زين أغنية "بحبك يا جيش اللبناني".
والفنان ​عاصي الحلاني​ الذي غنى "الشرف عنوانك"، وفرقة "الفرسان الأربعة" التي قدمت "نزل الجيش".
وكذلك "أوبريت الجيش" التي قدمها العديد من الفنانين منهم ​نانسي عجرم​ وعاصي الحلاني و​وائل كفوري​ و​نوال الزغبي​، وأغنية "الله يحميك" لناجي أسطا وأغنية "أنا رايح بكرة عالجيش" التي قدمها وائل كفوري، وغيرها.