ولدت ​أريج العطار​ في 4 آذار /مارس عام 1993 في الكويت، وهي ممثلة شابة بدأت مسيرتها عن عمر صغير واستطاعت أن تصل إلى الشهرة بأعمال تمثيلية عديدة وحصلت على جوائز عديدة عن أدوارها وعن أدائها في المسرح.

مسيرتها، البداية حتى اليوم
بدأت أريج العطار التمثيل عن عمر صغير جداً وتحديداً حين كانت تبلغ العاشرة من عمرها مع المخرج غافل فاضل في مسلسل "للحياة وجه آخر". لعبت والدتها المخرجة مشاعل السميط دوراً مهماً في تشجيعها ومساعدتها لشق طريقها في التمثيل وتحت الأضواء وكانت تقدم لها النصائح المهمة لمسيرتها.

وعلى الرغم من صغر سنها إلا انها جذبت المشاهدين إليها، ومن وقتها دخلت أكثر إلى عالم التمثيل وبدأت تحصل على العديد من الأدوار والمشاركات في أعمال عديدة منها "بقايا ليل" و"بلا قيود" وهي درست التمثيل في معهد الفنون المسرحية.

بعد الشاشة الصغيرة، اتجهت أريج للعمل في المسرح وشاركت في أكثر من عمل مسرحي وأبدعت فيها، حتى أنها حصلت على جوائز في هذا المجال، منها جائزة عن دورها في مسرحية "وسمية تخرج من البحر" وهي جائزة أفضل ممثلة عن دور ثانٍ. أما الجائزة الثانية فهي جائزة أفضل ممثلة واعدة عن مسرحية "العثرة".

إذاً حصيلة أعمالها حتى الآن وهي في العشرينات من عمرها حوالى 5 مسلسلات: للحياة وجه آخر، بقايا الليل، بلا قيود، الدخيلة وروتين. أما الأعمال المسرحية فهي أربعة: وسيمية تخرج من البحر، العثرة، كتاب العجائب وهاي فايف.

تقول أريج إنها تختار أدوارها بعناية ويجب أن يكون العمل اجتماعياً هادفاً، وكذلك تحب تجسيد الأدوار التي تناسب عمرها، وترفض رفضاً قاطعاً الأدوار التي تخدش الحياء العام.

هواياتها
أريج عضو في المسرح الكويتي منذ أن كانت في سن المراهقة، فهي تفضّل المسرح على التمثيل أمام الشاشة وتحب هذا التفاعل بين الجمهور والممثل الذي تشعر به في المسرح. عملت بجهد لكي تتقن الوقوف عليه حتى أن هواياتها الأخرى تتعلق بالفن. فقد صرّحت في إحدى المقابلات أن هواياتها العزف على البيانو والرقص والرياضة والرسم إلى جانب التمثيل الذي أصبح مهنتها.

والدها عارض دخولها مجال التمثيل
تقول أريج العطار إن والدها عارضها لدخول مجال التمثيل، ولكنه تقبل الأمر بعد أن رأى إصرارها على الخوض في هذا المجال، بينما كان موقف أمها مشجعاً خصوصاً أنها تعرف المجال جيداً وتستطيع أن تساعدها بمعارفها والمعلومات والخبرات التي إكتسبتها. لكن هناك شخص مميز في حياتها هو من دعمها وله الفضل في غوصها عالم التمثيل وهي صديقتها شهد التي شجعتها، وقالت لها إنها ستبدع في هذا المجال.

لا تحب المشاركة في برامج الهواة
في إحدى المقابلات سُئلت أريج عن فكرة مشاركتها في برنامج هواة كبرنامج "ستار اكاديمي"، فردت انه ليست لديها الرغبة بالمشاركة في مثل هذه البرامج، لأنها عندما قررت خوض تجربة التمثيل كان هاجسها أن تحمل رسالة فنية وإنسانية إلى الجمهور.

من هي الممثلة التي تحب الوقوف الى أمامها؟
لطالما عبّرت أريج عن تمنيها التمثيل الى جانب سيدة الشاشة الخليجية الفنانة حياة الفهد وكذلك الممثلة سعاد عبدالله التي تعتبرهما من أهم الممثلات في الوطن العربي. أما على صعيد الموسيقى فهي من عشاق الفنانين الأجانب مثل بيونسيه، فرقة باك ستريت بويز، وفرقة بوسي كات دولز.

انتقدت بسبب ستايلها "الذكوري"
تعتمد أريج العطار على ستايل خاص بها بحسب ما تقول وتحب أن تكون مختلفة، ولا تكون مرتاحة حين ترى أنها مجرد نسخة مكررة عن الآخرين. وحين إتهمت أن ستايلها شبابي أكثر من بناتي قالت إنه ستايل أنثوي ولو حتى مغاير، أما عن شعرها القصير قالت إن الشعر الطويل يستفزها وحاولت ان تطيله عدة مرات لكن الامر كان ينتهي في كل مرة بقصه.

اتهمت بتقليد ​شجون الهاجري
ردت أريج العطار على من اتهموها بتقليد شجون الهاجري، وقالت إنه لها الشرف بتقليد شجون ولكنها لم تفعل ذلك وإن الناس يرون ذلك فربما التشابه وليد المصادفة وليس مقصوداً.