إفتتحت مساء الخميس، مسابقة "​آفاق السينما العربية​" بعرض الفيلم التونسي "​بيك نعيش​" بالمسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، حيث أقامت ادارة ​مهرجان القاهرة السينمائي​ الدولي بدورته الـ41 سجادة حمراء للإعلان عن افتتاح المسابقة وعرض هذا الفيلم بحضور بطلة الفيلم ​نجال عبد الله​، والمخرج ​مهدي البرصاوي​، وطاقم العمل.
وحرص عدد من الفنانين على حضور عرض الفيلم وتألقوا على السجادة الحمراء، ومن بينهم محمد حفظي رئيس مهرجان القاهرة السينمائي والممثلة المصرية رانيا يوسف، والممثلة التونسية ساندي علي، بالإضافة أعضاء لجنة تحكيم مسابقة آفاق وهم، المنتج البلغاري ستيفن كيتلنوف، المنتجة المغربية لميا الشرايبي، الموسيقار التونسي أمين بوحافة، الممثلة المصرية هنا شيحة، كما حضر المنتج الفرنسي دانيال زيسكند، ومازح المصورين بغنائه مقطع من "مرجان احمد مرجان" للممثل المصري عادل امام.
فيلم "بيك نعيش" شارك في الدورة الأخيرة من مهرجان أيام قرطاج السينمائية لهذا العام "دورة نجيب عياد" ونافس على الجائزة الكبرى للمهرجان، والعمل هو أول فيلم روائي طويل للمخرج الشاب مهدي البرصاوي بعد مسيرة مكللة بالنجاح والجوائز لثلاثة أفلام قصيرة كان آخرها "خلينا هكّا خير".
الفيلم فاز بطله سامي أبو عجيلة بجائزة أحسن ممثل في قسم آفاق بالدورة 76 لمهرجان فينسيا السينمائي في أيلو/سبتمبر الماضي، و قد تم اختياره ضمن 14 مشروعا للمشاركة في النسخة الرابعة لملتقى القاهرة السينمائي في الدورة 38، ويروي قصة زوجين "فارس" -سامي بوعجيلة- و"مريم" - نجلاء بن عبد الله - يعيشان حياة عادية مع ابنهما عزيز البالغ من العمر سبع سنوات، قبل أن تتحول حياة العائلة إلى مأساة.
وبعد سبعة أشهر من سقوط نظام الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، يأخذ فارس ومريم ابنهما في جولة إلى الجنوب التونسي حيث سيتعرضون لسطو مسلح وينقل عزيز إلى المستشفى وتصبح حياته في خطر وتتحول العطلة إلى كابوس مرعب لهذه العائلة.