استقلال أحمد​ ممثلة وإعلامية بحرينية من أصل عراقي ولدت وعاشت في 17 تشرين الثاني/نوفمبر عام 1961 في دولة الكويت، قبل أن تنتقل إلى البحرين. حقّقت استقلال نجاحاً كبيراً خلال مسيرة دامت لحوالى الأربعين سنة بين التمثيل والكتابة وتقديم البرامج التلفزيونية والإذاعية.

لهذا السبب إسمها استقلال وشقيقها أيضاً ممثل
ولدت استقلال أحمد بعد استقلال دولة الكويت بأشهر قليلة ولذلك أطلق عليها والداها هذا الاسم. ليست الوحيدة التي دخلت عالم الأضواء فهي شقيقة الممثل كاظم الزامل.

بداية مسيرتها
بداية مسيرتها كانت عن عمر صغير وتحديداً في سن الحادية عشرة، عندما كانت تلعب أدواراً مختلفة في مسرح المدرسة.
بعد تخرجها من المرحلة الثانوية درست في المعهد العالي للفنون المسرحية وتخصصت في مجال النقد والأدب المسرحي. بدأت العمل في هذا المجال وفُتحت لها الابواب بدور البطولة خلال سهرة تلفزيونية تحت اسم «منى»، وهي في سن الثانية عشرة من عمرها.
وأصبحت الأدوار والفرص تلاحقها، ولكن بدايتها الحقيقية كانت في مسلسل "درب الزلق" إلى جانب الممثل عبد الحسين عبد الرضا ثم برز اسمها أكثر.
أعمالها في السبعينيات : الوريث، السهرة التلفزيونية "وذاب الجليد"، نورة، والدي العزيز، السهرة التلفزيونية "الشمس فوق البطاح"، درب الزلق، دنيا المهابيل، ابن العطار، السهرة التلفزيونية "إجازة ام"، الطابق الثالث، الحظ والملايين، السهرة التلفزيونية "وعندما تحترق الشموع"، في منتصف الليل، بنت البادية.
في الثمانينيات: النساء لعبتهم الالوان، خالتي قماشة، غدا تبدأ الحياة، ألبوم الصور،حكايات خلف الجدران، الرجال لعبتهم النقود.
غابت إستقلال أحمد لحوالى 13 سنة عن محبيها وكانت شبه معتزلة قبل أن تعود عام 2000 في برنامج تلفزيوني اسمه "سلامتك" لتغيب بعدها عن الشاشة 19 سنة جديدة وتعود في عام 2019 بمسلسل "أنا عندي نص" . على صعيد المسرح كان اخر عمل لها علم 1987 ولكنها قدمت منذ عام 1976 العديد من الاعمال المسرحية نسمي منها: السندباد البحري، عريس لبنت السلطان، فرسان المناخ، محاكمة علي بابا، حديث الديرة، عنتر بن شداد، برشامة...
شاركت في فيلم وحيد عام 1982 واسمه القرار اما على صعيد التقديم الاذاعي بدأت عام 1992 في برنامج "صباح الخير يا بحرين" ولا زال يبث حتى اليوم وكانت لها تجربة اخرى عام 2008 عبر المسلسل الاذاعي "الجيران". وفي العام نفسه حصلت على جائزة أفضل ممثلة درامية إذاعية في القاهرة من خلال دورها في مسلسل الاذاعي الجيران وحصلت على شهادة الإبداع

زواجها واعتزالها
تزوجت استقلال أحمد من مذيع بحريني واضطرت الى مغادرة بلدها للاستقرار في البحرين الى جانب زوجها، ثم اعتزلت التمثيل لتهتم أكثر بعائلتها خصوصاً بعد أن رزقت منه بخمسة أولاد: ابنان وثلاث بنات.
اعتزالها الشاشة الصغيرة والمسرحيات لم يمنعاها من مواصلة مشوارها الفني في الأعمال الإذاعية وكتابة الشعر في العام 1992، بدأت بتقديم برنامج «صباح الخير يا بحرين» كما ذكرنا سابقاً، بمشاركة الإعلامية عايشة عبداللطيف. في عام 2012 انسحبت من البرنامج قبل ان تعود للعمل فيه بعد فترة قصيرة جدا .
لم تنكر استقلال أحمد أن قرار اعتزالها كان مؤلماً بالنسبة لها، وأوضحت أن زوجها ليس السبب في هذا الابتعاد وتعرض للكثير من العتب والهجوم لكون الناس اعتقدوا أنه السبب، لكن الحقيقة هي من فضلت التفرغ لأسرتها وأمومتها رغم شهرتها في تلك المرحلة.

لن تعود للتلفزيون مجددًا
صرحت استقلال أحمد في مقابلة تلفزيونية انها قد تشارك في الدراما الإذاعية مجددا بعد ان نجحت كثيرا عام 2008 في مسلسل "الجيران" ولكن من المستبعد أن تعود للتلفزيون مجددًا وعلى الرغم من اعتزالها التمثيل الا انها لا زالت متابعة للاعمال التي تعرض على الشاشات.