في كتاب "The Other Side of the Coin: The Queen, the Dresser and the Wardrobe"، تكشف أنجيلا كيلي ، الخياطة الملكية للملكة، عدة حقائق عن ​الملكة إليزابيث​ الثانية، بما في ذلك حكاية غير متوقعة.
وفقا لكيلي، لا يوجد إلا يوم واحد من السنة تستعين فيه الملكة بخبراء مظهر، وهو اليوم الذي تسجل فيه خطاب عيد الميلاد السنوي.
وتشرح كيلي في الكتاب أن الملكة تستقطب في هذا اليوم خبيرة الماكياج المحترفة مارلين ويدس، وهي موظفة في هيئة الإذاعة البريطانية منذ فترة طويلة تدربت في قسم المكياج الداخلي للشركة.
كيلي قالت :"قد تتفاجأ بمعرفة أن هذه هي المناسبة الوحيدة على مدار العام التي لا تقوم فيها الملكة بالاعتماد على ماكياجها الخاص، وتستعين بخبيرة ماكياج لتقوم بالدور".
تقوم الملكة أيضًا بإستثناء أيضاً خلال خطاب عيد الميلاد، وهو أنها تجعل شخصاً آخر غيرها يختار لها إطلالتها من بين مجموعة من إطلالات تكون قد اختارتها بنفسها. ولا يمكن لأحد أن يجادل الملكة في النتائج.
في حين أنه في كل مناسبات السنة تعتمد الملكة على نفسها في اختيار ملابسها.