خضعت ​عارضة أزياء​ إشتهرت في الفترة الأخيرة من خلال الاطلالات الجريئة، للتحقيق في مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية بسبب دعوى رفعتها عليها مغنية إتهمتها فيها بالقدح والذم عبر تعليقات وفيديوهات نشرتها على صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي.
عارضة الأزياء أكدت خلال التحقيق معها، أن مغنية ثانية حرضتها على هذه التصرفات للانتقام من المغنية.
وتقول المعلومات الواردة إلى موقع "الفن"، أن العارضة أمضت أكثر من ثلاث ساعات في المركز الامني قبل أن يطلق سراحها بضمانة سكنها والتعهد بعدم تكرار ما قامت به.