بعد نحو عشر سنوات على خلاف النجمة العالمية ​مادونا​ مع شقيقها ​كريستوفر سيكونكون​، قررت إعلان الصلح معه وذلك من أجل والدها.

ونشرت مجلة "يورتانجو" أن الخلاف بين مادونا 61 عامًا، وشقيقها كريستوفر سيكونكون 59 عامًا، قد بدأ عام 2008 بعد أن أصدر كريستوفر كتابًا بعنوان "الحياة مع شقيقتي مادونا"، إتهمها فيه بأنها انتهازية، طاغية، أنانية وشريرة واتهمته بالمثلي الجنس عبر شاشات التلفزيون. بالإضافة الى أنه كشف عن حياة شقيقته قبل الشهرة وعن فقرها في البداية. وأضاف أنها تجبره على العمل لديها من دون مقابل، وإتهمته بالسرقة والاحتيال.

ولكن الآن قررت مادونا تجاوز جميع الخلافات وفتح صفحة جديدة معه وذلك من أجل والدها 88 عامًا.

مادونا لديها 8 أشقاء ولطالما كان يصرح كريستوفر وحتى خلال فترة العداء والمقاطعة، بأنهم عائلة متحدة ويقفون جنبا الى جنب، في حين أن الأشقاء الستة يعملون معًا في صناعة الخمور.