توصلت دراسة حديثة إلى أن ​الثوم​ المفتاح الأساس لتعزيز صحة الأمعاء والعيش حياة طويلة، لأنه يحتوي على كميات كبيرة من الألياف الطبيعية التي تعزز البكتيريا الجيدة.

وذلك يساعد على مواجهة البكتيريا الضارة داخل الأمعاء التي تساهم في الكثير من الأمراض مثل السرطان والخرف والسمنة وبعض الأمراض العقلية.

وتشكل البكتيريا خلايا أكثر بعشرة أضعاف و100 مرة من الحمض النووي أكثر من الجسم المضيف نفسه، ولذلك، من الطبيعي أن تكون حيوية لكيفية تنظيم كل شيء، بدءا من الأيض إلى نظام المناعة.

وعندما تم تحليل بعض الأطعمة، كان الثوم أفضل من الهندباء من حيث النسبة المئوية التي يحتويها من الألياف الصحية بالإضافة الى البصل والخرشوف والهليون والقمح والشوفان والموز.

كما يحتوي الثوم أيضا على نسبة عالية من فيتامين "سي"، ما قد يساعد في منع الإصابة بأمراض مثل نزلات البرد والإنفلونزا والالتهابات الداخلية.