صدمة كبيرة شهدها الوسط الفني المصري بعد ان ترك الفنان الشعبي ​شادي الأمير​ وزوجته طفليهما في حالة صحية صعبة بجانب جدران المنزل، بعد خلاف نشأ بين الزوجين.

بدأت القصة بعد ان توجهت سيدة مصرية لمركز الشرطة لتحرير محضر ضد رجل وزوجته تركا طفليهما بجانب المنزل بعد مشاجرة بينهما واتضح ان هذا الاب هو الفنان الشعبي أمين وهدان المعروف بإسم شادي الأمير.

وتقول السيدة وهي جارة الثنائي، ان تطور المشاجرة بين الطرفين جعلهما يخرجان الطفلين من المنزل وتركهما من دون رحمة وعندما رأتهما الجارة قامت بأخذهما إلى شقتها ورعايتهما وصورتهما لإثبات حالتهما.

وأوضح المصدر الأمني أن الطفلين أحدهما 4 سنوات والآخر عمره لم يتخطَّ الـ3 أشهر، ومريض بالقلب.
يذكر أن شادي هو عضو في نقابة المهن الموسيقية، عرف الشهرة عبر تقديم أغنيات في المهرجانات منذ عامين تقريبًا في مصر.