حل الممثل ​وجيه صقر​ ضيفا على رئيسة تحرير موقع "الفن" ال​إعلام​ية ​هلا المر​، في برنامجها الأسبوعي "ما بدا هلقد"، الذي تستضيف فيه أهم الناقدين الفنيين، والذين يتناولون مواضيع فنية آنية بطريقة موضوعية.
في هذه الحلقة، تحدث صقر عن الثورة اللبنانية، وقال إنه كان ينتظرها، وشارك فيها بالصدفة حين كان يتعشى في وسط بيروت، ورأى مسيرة من 20 شخصاً في الليلة الاولى، فإلتحق بهم وراح يدعو معهم للثورة ولإسقاط النظام، وكان اول من دعا الناس الى المشاركة بالثورة عبر المحطات التلفزيونية، وفي ظرف ساعات أصبح عدد المتظاهرين بالآلاف.
صقر قال إنه خلال مشاركته في الثورة اللبنانية، أعطى رأيه بسلاح حزب الله وطلب من رئيس الجمهورية أن يرحل لأن الشعب جائع، وأضاف أن كلامه هذا ليس فيه أية شتيمة.
وعلق صقر على ما صرح به الممثل وسام حنا خلال الثورة، فما الذي قاله صقر؟
كما علق على الإشكال الذي حصل بين مراسلة قناة mtv ​جويس عقيقي​ والملحن ​سمير صفير​، وعلى ما حصل مع مراسلة قناة otv جويل بو يونس.
وكشف صقر في هذه الحلقة أن سبب إختياره أدوار الشر هو لأنه يحبها، ويجد فيها تحدياً له، إذ إنها بعيدة عن شخصيته. وقال انه ضحّى بكل شيء من أجل والدته، وأضاف أنه إنفصل عن خطيبته لانها لم تكن تريد ان تعيش مع أمه، اضافة الى انه رفض العروض التي تلقاها للتمثيل في مصر لأن الطبيب لم يسمح لوالدته بالذهاب معه بسبب وضعها الصحي.
ثم تكلم عن مشاركته في الثورة المستمرة في لبنان منذ أكثر من شهر، وعن أهميتها بالنسبة له، كما أبدى رأيه بمواقف الفنانين من الثورة، منهم الفنانة اللبنانية ​إليسا​ والفنان والملحن سمير صفير.
أما على الصعيد الفني، فتحدث صقر عن تأديته أدوار الشر، وعن سبب حبه الكبير لهذا النوع من الشخصيات، كما تحدث عن الممثل باسم مغنية وعن الدور الذي لم يحبه فيه.
لمعرفة كل ما قاله الممثل وجيه صقر، يمكنكم متابعة الحلقة بالفيديو.