دخلت ​عارضة أزياء​ الى السجن قبل فترة بتهمة ترويج مخدرات في بعض الملاهي الليلية، وحينها إعترفت على عدد من ال​فنانين​ الذين كانت تتعاطى معهم الكوكايين، وشكل الامر فضيحة من العيار الثقيل .
الازمة الحالية التي تعيشها العارضة ان احداً لم يعد يثق بها او يمارس معها اي عمل خارج عن القانون، خوفاً من لسانها الطويل الذي من الممكن ان يكشف المستور في حال وقعت من جديد في قبضة الامن.
الحزن يسيطر على الحسناء اذ ان بعض المشاهير حذفوها عن صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.