انتشرت خلال الساعات الماضية أخبار حول إنفصال الإعلامية ​إلين دي جينيريس​ عن زوجتها ​بورتيا دي روسي​، بسبب "قُبلة" إلين للنجمة ​جينيفر أنيستون​، وذكر موقع "National Enquirer" أن إلين وقعت في غرام أنيستون، وذلك بعد تبادلهما القبلات الحميمة علي الهواء مباشرة في برنامج "ellen degeneres show".
وأشار مصدر للموقع أن إلين لن تستطيع التوقف عن إندفاعها نحو أنيستون، فهي تشعر أنها مغرمة بها، وهو ما آثار غصب دي روسي وحدث خلاف حاد بينهما، ومن الصعب أن تترك دي روسي إلين، وتنهي العلاقة بعد هذا الموقف.
لكن موقع " جوسيب كوب" أكد أن كل ما يتردد، ما هو إلا قصة مثيرة للسخرية ليس لها أي أساس من الصحة، وتحديداً بعد التواصل مع مصدر مقرب من الثنائي.