قررت ​خبيرة تجميل​ ان تبحث عن المال في مجال آخر ممكن أن يلبي طموحاتها الكثيرة، الى جانب عملها في مجال الماكياج، لأن الازمة التي يشهدها لبنان خانقة بحسب تعبيرها.
إلا أن الحسناء الثلاثينية وقعت في فخ النصب على يد ​رجل أعمال​ مغترب تقربت منه لإعتقادها انه ممكن ان يغير مسار حياتها، ولكن بعد ان استخدمها لأكثر من ليلة، أغلق هاتفه المحمول وإدعى انه سافر الى الخارج وأنه سيعود قريباً الى بيروت.
خبيرة التجميل أصيبت بصدمة كون الرجل مارس ​الجنس​ معها مجاناً من دون ان يسدد فاتورة الجهد الجسدي الذي بذلته، وراحت ترسل له التهديدات، وتبين لاحقاً انه مازال موجوداً في لبنان، وقد تقصد النصب عليها وأخذ منها مبلغ 400 دولار أميركي في احدى السهرات على اساس ان النايت كلوب الذي كانا يسهران فيه لا يقبل الدفع بالبطاقات المصرفية.