حملة تجريح من العيار الثقيل تعرضت لها الممثلة ​كارين رزق الله​ بعد نشرها صورة لها من أحد أعمالها الدرامية ظهرت فيها باكية، وعلقت عليها منذ أيام: "أبداً أبداً... مش مبسوطاااع". وجاء التعليق بعد كلمة جيهان خوري في تظاهرة بعبدا الأحد دعماً لرئيس الجمهورية ميشال عون.
لم تسلم كارين التي كانت تقصد التعبير عن رأيها بطريقة عفوية كما كل اللبنانيين، من الانتقادات اللاذعة لشخصها ولحياتها الشخصية ايضا رغم أنها زوجة وأم.
فقد تلقت حملة من الاتهامات بعلاقات عاطفية مع بعض الممثلين اللبنانيين، وتمت تسميتهم شخصياً من دون الاكتراث الى خطورة الموضوع.
كارين ردت بعدها :"في ناس لما الانسان يكون مش من رأيها بتسبوا وبتستعمل تعابير زقاقية ومهينة، لهول الناس بدي قول اختلاف الرأي ضروري لبناء مستقبل إن كان على الصعيد العائلي أو المجتمع أو الوطن وإذا بعد ما بتعرفوا مصيبة!".
من المعيب التعرض لأمور شخصية عندما يكون موضوع الجدال بعيداً كل البعد عن ذلك.