كرَّمت جمعية أميركا للإعلام الخارجي (AAM) الممثلة المصرية يسرا في حفل العشاء السنوي السابع ب​واشنطن​، بالإضافة الى تكريم الأفراد الذين دلت أعمالهم عن إلتزام قوي ومن يقدرون قوة الإعلام في نقل المعلومات والإلهام والتأثير الإيجابي على المجتمع.

ويأتي تكريم يسرا بإعتبار أن مسارها المهني يمنح الأميركيين نموذجاً مختصراً لتاريخ صناعة الترفيه في مصر، كمحفز للحوار المجتمعي، والقدرة على تناول التابوهات وإبراز الأصوات الساعية إلى إحداث التغيير الإيجابي.

وقال آرون لوبيل مؤسس ورئيس جمعية أميركا للإعلام الخارجي أن "يسرا رمز في الشرق الأوسط وإلهام حقيقي لملايين من معجبيها، سواء من خلال عملها كممثلة على الشاشة أو تفانيها لأجل خدمة مجتمعها وخلق عالم أفضل".

وعبرت يسرا عن فخرها بهذا التكريم قائلة: "فخورة بأن أكون ممثلة لبلدي والمجتمع العربي في جائزة بهذه القيمة والأهمية، وسعيدة جداً بالاحتفاء بأعمالي وتكريمي".